التحفة السنية بشرح المقدمة الآجرومية

دورة في المستوى الثاني في النحو العربي من كتاب “التحفة السنية بشرح المقدمة الآجرومية” للشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد. نُدرس فيها علم النحو بأسلوب منهجي سلس، يتأسس فيه طالب العلم ويفهم به قواعد الكلام العربي الفصيح.

الأشعار العربية

لكل مهتمّة باللغة العربية ومحبّة في زيادة ثقافتها اللغوية، هذه دورة في شرح بعض القصائد العربية، مع التطرق للإعراب في بعض الأحيان.

تأملات فكرية

من الصعب أن يدرك الإنسان حقيقة نفسه، لكنه قد يستطيع فهم قيمته إذا قاسها بالنسبة لأمور أخرى فمن هو هذا الإنسان، بالنسبة لغيره من البشر؟ ومن هو بالنسبة لمدينته؟ من هو بالنسبة لكوكبه؟ من هو بالنسبة لهذا العالم؟ ولأي شيء خُـلـق؟ تأملات فكرية تأخذنا في رحلة لإدراك الحقائق التي غابت عنا، لنرتقي بنفوسنا في سماء …

شرح نظم الخريدة البهية (السلسلة الأولى)

(فاعلم أنه لا إله إلا الله) لنجدد هذا العلم في نفوسنا، وننظر من خلاله في حياتنا عُقدت الخريدة البهية لتأخذنا في رحلة تدريجية مع عقولنا لعدة محطات سيكون لها الأثر العظيم في تنظيم أفكارنا. ونتدرج فيها في ترسيخ أركان الإيمان في نفوسنا، وختاما نرى ثمرة هذا الإيمان بالعلم والعمل وحياتنا وما أمتعها من لحظاتٍ نجدّد …

رياض الصالحين

روضٌ مبارك بكلام سيد الخلق والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. يروي القلوب العطشى من الظمأ، يهدي العقول الحيارى إلى الهدى. بين الأحبة العظام، أبي بكر وعمر وعلي وعثمان.. وصحبهم رضي الله عنهم. نجول معا في تلك الرياض بين رغبة ورهبة، وخوف ورجاء، تزكية لنفوسنا وتطهيراً لقلوبنا. شرح لكتاب رياض الصالحين للإمام النووي رحمه …

كتاب الكبائر للإمام الذهبي

قلوبنا هي مرآة البصيرة، وكثرة الذنوب فيها يكدرها ويعمي انعكاس الحقائق عليها. وأعظم ما يكدرها الكبائر، التي قد يقع بها البعض دون أن يعي. وهذه دروس في قراءة كتاب الكبائر للإمام الذهبي رحمه الله تعالى. الذي يبصرنا فيها على المعنى الحقيقي للكبائر يستعرضها تنبيها إلينا لنتجنبها، بترتيبها ترتيبا حكيما. فعلّنا ننقذ قلوبنا منها فتبقى صافية …

كتاب الأذكار للإمام النووي

عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب) متفق عليه فالقلب للإنسان عقل ولبّ، ومحل نظر الرب، ومناط التكليف، وموضع التشريف. يصلح فيصلح الجسد تبعا له، ويفسد فيسفد الجسد …